السفر في الزمان الكوني

اذهب الى الأسفل

السفر في الزمان الكوني

مُساهمة من طرف المدير العام في الأحد مايو 30, 2010 3:47 pm



أينشتاين أضاف الزمن كبعد رابع للطول
والعرض والارتفاع


للدكتور/ باري باركر
بقلم: أ. د. محمد فتحي فرج


البحث في موضوع الزمان من الدراسات الثرية والأثيرة في الوقت ذاته لدي كل

من الفلاسفة والعلماء علي حد سواء. فالزمن يدخل كعامل أساسي فاعل في كثير

من الدراسات العلمية المتخصصة. سواء في الطب أو في الرياضيات أو العلوم
المختلفة بشتي أنواعها. ولا ننسي أن من الدراسات الرصينة في مجال
الرياضيات
والفيزياء. الدراسة التي قام بها أحد أفذاذ العلم في مستهل القرن الماضي
وتفتق عنها نظرية من أهم النظريات التي باتت أقرب للحقائق العلمية منها
إلي
النظريات. وهي نظرية النسبية التي وضعها الرياضي الأشهر ألبرت أينشتاين.
ولأول مرة في التاريخ يدخل الزمن كبُعد. لتصبح الأبعاد التي كنا نعتبرها
ثلاثة: طول وعرض وارتفاع -بإضافة بُعد الزمن- إلي أربعة أبعاد.
وعن الزمن يقول صاحب نظرية النسبية: يعرف الناس وبخاصة الذين يعتقدون
منهم
بالفلسفة الطبيعية مثلنا. أن التمييز بين الزمن الماضي والحاضر والمستقبل

أمر عسير. بل ويعكس إصرار عنيدا وغير معقول علي إقرار ظاهرة كاذبة أو
صورة
خادعة..".
كما يدخل الزمن أيضا ضمن الدراسات الفلسفية. فمن طريف ما يُذكر أن احدي
الدراسات التي تدخل تحت هذا الباب. في الفكر المصري الحديث. قام بها
الدكتور عبدالرحمن بدوي. تحت إشراف الدكتور طه حسين بعنوان "الزمان
الوجودي".
وقد بشرنا عميد الأدب العربي بعد مناقشته لصاحبها بميلاد أول فيلسوف عربي

مصر في العصر الحديث.
وفضلا عن ذلك. فإن مسائل الزمن والتقويم والاهتمام بالتقدير الزمني. لها
في
تاريخنا شأن كبير. سواء في ذلك التاريخ المصري القديم أو التاريخ العربي
الإسلامي. وقد أشار الكاتب نفسه إلي ذلك في هذا الكتاب. فذكر أن قدماء
المصريين هم أول من ابتدعوا التقويم منذ نحو 4320 سنة قبل الميلاد. وأن
علماء المسلمين قد اخترعوا ساعات ميكانيكية مائية "تعمل بقوة الماء"





المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 26/06/2009

http://t3leem.4umer.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى